اعلانات
اعلانات     اعلانات
 


﴿ بِسۡمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحۡمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ ﴾ الٓمٓ ﴿١﴾ ذَٰلِكَ ٱلۡكِتَٰبُ لَا رَيۡبَۛ فِيهِۛ هُدٗى لِّلۡمُتَّقِينَ ﴿٢﴾ ٱلَّذِينَ يُؤۡمِنُونَ بِٱلۡغَيۡبِ وَيُقِيمُونَ ٱلصَّلَوٰةَ وَمِمَّا رَزَقۡنَٰهُمۡ يُنفِقُونَ ﴿٣﴾ وَٱلَّذِينَ يُؤۡمِنُونَ بِمَآ أُنزِلَ إِلَيۡكَ وَمَآ أُنزِلَ مِن قَبۡلِكَ وَبِٱلۡأٓخِرَةِ هُمۡ يُوقِنُونَ ﴿٤﴾ أُوْلَٰٓئِكَ عَلَىٰ هُدٗى مِّن رَّبِّهِمۡۖ وَأُوْلَٰٓئِكَ هُمُ ٱلۡمُفۡلِحُونَ ﴿٥﴾ البقرة .

روى الإمام مسلم عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اقرَؤوا القُرآنَ؛ فإنَّه يَأتي شَفيعًا يومَ القيامةِ لصاحبِه، اقرَؤوا الزَّهراوَينِ: البَقرةَ وآلَ عِمرانَ؛ فإنَّهما يَأتِيانِ يومَ القيامةِ كأنَّهما غَيايتانِ، أو كأنَّهما غَمامتانِ، أو كأنَّهما فِرقانِ مِن طَيرٍ صَوافَّ يُحاجَّانِ عن أصحابِهما، اقرَؤوا سورةَ البَقرةِ؛ فإنَّ أخذَها بَركةٌ، وتَركَها حَسرةٌ، ولا تَستطيعُها البَطَلةُ ) .


           :: قصة ابتسامة امى (آخر رد :ابن الورد)       :: قصة جبريل مات (آخر رد :ابن الورد)       :: قصة جهــنم 300 كيلــو (آخر رد :ابن الورد)       :: استعمال الماء المرقي هل هو استرقاء ؟ (آخر رد :المكي)       :: مؤلفو الكتب الستة . (آخر رد :ابن الورد)       :: أصحاب الكتب الستة . (آخر رد :ابن الورد)       :: التوأم (آخر رد :ابن الورد)       :: التفاح والنبق (آخر رد :ابن الورد)       :: اللب الاصفر (آخر رد :ابن الورد)       :: الجيبة الزرقاء (آخر رد :ابن الورد)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005:
Free Website Hit Counter

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 17 Jun 2023, 10:44 PM
طالب علم
باحث علمي ـ جزاه الله خيرا
طالب علم غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 2783
 تاريخ التسجيل : May 2008
 فترة الأقامة : 5901 يوم
 أخر زيارة : 24 Apr 2024 (02:36 PM)
 المشاركات : 3,116 [ + ]
 التقييم : 11
 معدل التقييم : طالب علم is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
أول رسالة من الكائنات الفضائية للأرض.. ماذا قالوا لنا ؟



أول رسالة من الكائنات الفضائية للأرض.. ماذا قالوا لنا؟


تأليف Masrawy.com • منذ ٢ ساعة/ساعات





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أبحاث الفضاء
قال باحثون إستراليون، إنهم تلقوا ما يمكن أن يكون رسائل من كائنات فضائية توجد في جسم طائر يبعد عن الأرض نحو 4000 سنة ضوئية.
وحسب تقرير نشرته جريدة "دايلي ميرور" البريطانية، فإن العلماء استقبلوا بالفعل رسائل وإشارات من خارج الكرة الأرضية "من الممكن أن تكون قادمة من كائنات فضائية تحاول الاتصال بنا".
وتابعت أن جسما غامضا أرسل صافرات إلى الأرض، ويعتقد العلماء أنهم ربما وجدوا دليلاً على وجود شكل كائن فضائي بعد اكتشاف جسم مجهول الهوية يدور على بعد 4000 سنة ضوئية.
ويقول علماء الفلك إن الجسم المجهول كان يرسل إشارات راديوية متكررة كل 18 دقيقة، ولا يشبه أي شيء شوهد من قبل في الفضاء.
وأظهرت عمليات الرصد التي قام بها العلماء أن "الجسم الغامض" كان يطلق دفعة عملاقة من الطاقة ثلاث مرات في الساعة.
وقالت عالمة الفيزياء الفلكية، الدكتورة ناتاشا هيرلي ووكر إن هذه الإشارات ربما تكون مؤشراً على حياة خارج الأرض، وربما تشكل اختراقاً مهماً في هذا المجال. وقالت إنها سألت نفسها عما إذا كانت هذه هي "اللحظة التي اكتشفنا فيها أخيراً أن الحقيقة في الخارج؟".
وأضافت إنها حللت البيانات واشتبهت في البداية في أن الإشارات كانت مجرد تداخل. ولكن بعد 18 دقيقة من الملاحظة تبين أن "المصدر كان مرة أخرى في نفس المكان بالضبط وبنفس التردد"، على حد قولها. وأضافت: "مثل أي شيء لم يره علماء الفلك من قبل".
https://www.msn.com/ar-sa/news/techa...9acdadea&ei=21




 توقيع : طالب علم


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 04:42 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي