اعلانات
اعلانات     اعلانات
 
 


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ : ( رقيـة جبريــل عَلَيْهِ السَّلاَمُ للنبي صلى الله عليه وسلم ) روى الإمام مسلم : عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهَا قَالَتْ كَانَ إِذَا اشْتَكَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَقَاهُ جِبْرِيلُ قَالَ بِاسْمِ اللَّهِ يُبْرِيكَ وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ يَشْفِيكَ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ وَشَرِّ كُلِّ ذِى عَيْن .

رقية عائشة أم المؤمنين للنبي صل الله عليه وسلم : روى الإمام أحمد عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ كُنْتُ أَرْقِي رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْعَيْنِ فَأَضَعُ يَدِي عَلَى صَدْرِهِ وَأَقُولُ امْسَحِ الْبَاسَ رَبَّ النَّاسِ بِيَدِكَ الشِّفَاءُ لا كَاشِفَ لَهُ ألا أَنْتَ .


           :: الأذان يطرد الشيطان . (آخر رد :طالب علم)       :: حكم ومواعظ جوهرية -2 (آخر رد :طالب علم)       :: حكم ومواعظ جوهرية -1 (آخر رد :طالب علم)       :: درر من الحياة (آخر رد :أبو البراء نبيل)       :: سياره اجره (آخر رد :أبو الحسن)       :: خطوبه ورساله من الامير (آخر رد :أبو الحسن)       :: سلام عليكم (آخر رد :أبو الحسن)       :: رؤية الكعبة (آخر رد :أبو الحسن)       :: رؤية في صديقة (آخر رد :أبو الحسن)       :: وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (آخر رد :فتى الإسلام)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09 Feb 2020, 07:01 PM
أبو البراء نبيل
مستشار عام جزاه الله تعالى خيرا
أبو البراء نبيل متصل الآن
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 19673
 تاريخ التسجيل : Dec 2019
 فترة الأقامة : 74 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (07:47 PM)
 المشاركات : 68 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : أبو البراء نبيل is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
مضادات حيوية في الحياة الزوجية



مضادات حيوية في الحياة الزوجية



هل مَن يبخل في العطاء الماليِّ على زوجته، يمكن أن يكون بخيلًا كذلك في العطاء العاطفيِّ معها؟

هل يمكن أن تجد مَن يكون سخيًّا في العطاء المالي مع أقاربه ويكون بخيلًا فيه مع زوجته؟

هل العطاء المالي والعطاء العاطفيُّ مستقلان، أم لهما ارتباط بعضهما ببعض؟




هل يؤثر البخل في العطاء المالي على العطاء العاطفي، أم أن البخل في العطاء العاطفي هو ما قد يجلب البخل في العطاء المالي وغيره من العطاءات؟

إذا كان هناك تأثير لأحد العطاءين على الآخر، فهل يكون له تأثير على سير الحياة الزوجية، بمعنى أن تستمر طويلًا أو تتوقف سريعًا؟!



الأمر مفتوح للنقاش، لكن ليس للنقاش مع الناس، النقاش مفتوح معك أنت أيها الرجل، والمُحاور لك في هذا النقاش ليس أحد الإعلاميين أو المذيعين، ولكنه أنت بشحمك وعقلك وبدنك.



ناقِشْ أنت نفسك، وضَعْ نفسك على الميزان، ولا تبخَسِ الناس أشياءهم.

ناقِشْ نفسك واسألها بصدق: هل أنت ممن يعطون زوجاتِهم الاهتمامَ والعطاء المالي، ويحسن الإنفاق عليهن؟

ناقِشْ نفسك بصدق: هل أنت ممن يبخل في عطائه العاطفي؛ أي: هل تحبها بحدود، وتنفق عليها من قلبك؟

تحب بحدود، وتمنحها مشاعر وأحاسيس بحدود؟



هل تهتم بها بحدود، وتجالسها بحدود، وتتفاهم معها بحدود، أم أن العطاء منك لها قد وصل لمرحلة الذوبان بحيث لا تقدر تحديد مَن يعطي الآخر من عاطفته أأنت أم هي؟

المناقشة معك ومع نفسك يجب أن تكون صريحة واضحة شفافة، فأنت لستَ أمام شاشة تلفاز يحاورك إعلامي؛ وإنما أنت أمام شاشة سماوية يحاورك فيها ربُّك ويسألك.



مضادات نافعة:

هناك مضادات حيوية فعالة ضد الجفاء العاطفي والجفاء المالي؛ نذكر منها:

• الاحترام المتبادل: هو من أنواع المضادات الهامة لعلاج ضعف العطاء الزوجي، احترمها أنت أولًا، تحترمك هي ثانيًا.



• الابتسامة الصادقة: مضاد هام من مضادات علاج الضعف في العطاء الزوجي؛ بل من أفضل الصدقات التي تُخرِجُها دون جهد، ودون مال، ودون تعب.



• الأمانة في التعامل: تحفظها وتحفظك إذا غبت وإذا غابت.

• الهدية الرمزية بمناسبة ودون مناسبة: مضاد رائع من مضادات علاج الضعف في العطاء.

• الكلام الطيب: مضاد هام؛ فهو يزيد النشاط، ويضاعف الحيوية في القلوب.

• الشكر: مَن لا يشكر الناس لا يشكر الله، شكرُك لها مضاد حيوي هام يزيد من عطائها، ويريح قلبها.

• إتقان فن الاعتذار عند صدور الخطأ: مضاد هام وسريع لإرجاع العطاء وتجديد العطاء في كل ناحية.

• الإنفاق منك دون طلب منها: مضاد حيوي يبعث الروح ويرفع قدر الرجل في عين زوجته.



استشعر أن كل دينار تنفقه عليها هو أفضل أنواع الإنفاق، ويكتب لك صدقة.

أن تعلم أيها الرجل جيدًا أنك إذا تخليت أو قصَّرت في العطاء المالي، فإن ذلك سيتنافى مع قوامتك التي منحك الله إياها، وأن تقصيرك في العطاء المالي قد يُسبِّب تقصيرًا في عطائك العاطفي، أو إن شئت فقل: قد يسبب تقصيرًا في عطائها العاطفي، الذي إذا خَفَتَ ضعُف وخفت معه كلُّ جميل، وكما يقولون في المثل: (قدِّم السبت يأتِك الأحد).



• أخيرًا: نوجز لك المضادات الحيوية كلها في كبسولتي إرشادات توعوية أسرية تربوية:



(إن أعطيتَ بحدود، أعطَتْك بحدود).

(إن أعطيتَ بلا حدود، أعطَتْك بلا حدود)

قلم المستشار نبيل جلهوم أبو البراء

رابط الموضوع: https://www.alukah.net/social/0/114188/#ixzz6DTOWHdJC





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 02:35 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي