اعلانات
اعلانات     اعلانات
 
 


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ : روى الإمام البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال: «إنَّ للهِ تِسْعَةً وَتِسْعِيْنَ اسْماً، مِائَةً إلَّا وَاحِداً، مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الجَنَّةَ».

بِسْم الله الرحمن الرحيم : روى أبو دَاوُدَ عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال: قالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: منْ لَزِم الاسْتِغْفَار، جَعَلَ اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجًا، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجًا، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ . ورى أبوداود والترمذي والحاكم عنِ ابْنِ مَسْعُودٍ  قَالَ: قَالَ رسُولُ اللَّه ﷺ: منْ قَالَ: أَسْتَغْفِرُ اللَّه الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُو الحيَّ الْقَيُّومَ وأَتُوبُ إِلَيهِ، غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وإِنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ .


           :: مخلوق غريب شافوه في مواقف سيارات أمانة المدينة المنورة (آخر رد :طالب علم)       :: التغافل المحمود..قيمة إنسانية نحتاجها (آخر رد :أبو الحسن)       :: 👈هل تريد بركة المال والعزة والرفعة❗* (آخر رد :أبو الحسن)       :: *غيبـة الـشخـص المـجهـول (آخر رد :أبو الحسن)       :: عوده الماضي (آخر رد :عيون الغزال)       :: امي تعاديني (آخر رد :عيون الغزال)       :: حلم للوالده (آخر رد :عيون الغزال)       :: حلمي... (آخر رد :عيون الغزال)       :: زوجه خالي ٢ (آخر رد :عيون الغزال)       :: زوجه خالي (آخر رد :عيون الغزال)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 17 Sep 2019, 03:40 PM
طالب علم
باحث علمي ـ بحث إشراف تنسيق مراقبة ـ الإدارة العلمية والبحوث جزاه الله خيرا
طالب علم متصل الآن
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 2783
 تاريخ التسجيل : May 2008
 فترة الأقامة : 4163 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:48 AM)
 المشاركات : 2,631 [ + ]
 التقييم : 11
 معدل التقييم : طالب علم is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
معلومات أساسية حول الإشعاع المؤيَّن والوقاية الإشعاعية .







​​​​​​​​​​​ ما هو الإشعاع المؤيَّن؟ الإشعاع المؤيَّن عبارة عن طاقة يمكن أن تكون على شكل ذرات غير مستقرة أو يمكن انتاجها عبر الأجهزة، ويعبُر الإشعاع من مصدره في شكل موجات طاقة أو جزيئات نشطة.
ولكن، ما هو الفرق بين الإشعاع المؤيَّن والإشعاع غير المؤين؟ "الإشعاع غير المؤيَّن" هو إشعاع يحمل طاقة كافية لتحريك الذرات في الجزيء أو يتسبب في اهتزازها، ولكن ليس بقدر يكفي لإزالة الإلكترونات. من أمثلة هذا النوع من الإشعاع الضوء المرئي والموجات الكهرومغنطيسية الصغيرة.
أما الإشعاع المؤيَّن، فهو إشعاع يحمل طاقة كافية لإزالة الإلكترونات الملتصقة بإحكام من الذرات، مُكَوِّنة بذلك الأيونات. من أمثلة الإشعاع المؤيَّن الأشعة السينية وأشعة جاما. ويبيّن الشكل التالي أنواع الإشعاع المؤيَّن وغير المؤيَّن في الطيف الكهرومغناطيسي.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشكل 1: أنواع الإشعاع في الطيف الكهرومغناطيسي، المصدر: (موقع وكالة حماية البيئة الأمريكية EPA)
الذرات والإشعاع

تتألف جميع المواد من ذرات. وتتركز كل كتلة الذرة تقريباً في النواة، التي تتألف من بروتونات ذات شحنة كهربية موجبة ونيوترونات متعادلة الشحنة الكهربائية. وتدور حول النواة جزيئات ذات شحنة كهربائية سالبة، تسمى الإلكترونات. يوضح الشكل 2 مثالاً على تركيب ذرة الهيليوم. للذرات عدد متساو من البروتونات والإلكترونات وشحنتها الكهربائية متعادلة. ويشكل إجمالي عدد البروتونات والنيوترونات كتلة الذرة، والتي تسمى عدد الكتلة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشكل 2: ذرة الهيليوم
بما أن عدد البروتونات مميز في كل عنصر، فإن العنصر وعدد الكتلة يحددان كل نويدة. تتشكل النظائر المشعة للعنصر بواسطة نويدات العنصر (أي ذرات تحمل نفس عدد بروتونات) وأعداد مختلفة من النيوترونات. ربما تكون هناك نظائر مشعة متعددة للعنصر. فالهيدروجين، على سبيل المثال، يحتوي على ثلاثة نظائر مشعة: الهيدروجين -1 (الهيدروجين الشائع)، الهيدروجين-2 (الديتوريوم)، الهيدروجين-3 (تريتيوم)، حسب ما موضح في الشكل 3.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشكل 3: نظائر الهيدروجين
النشاط الإشعاعي والإشعاع

على الرغم من أن كثيراً من النويدات مستقرة، فإن معظمها ليس مستقراً. يتم تحديد الاستقرار بشكل رئيسي من خلال التوازن بين عدد النيوترونات وعدد النيوترونات التي تتألف منها النواة.
النواة غير المستقرة، التي يكون عدد النيوترونات والبروتونات فيها غير متوازن، تكون ذات طاقة زائدة وستتحول تلقائياً إلى شكل أكثر استقراراً بصورة عشوائية من خلال إطلاق الإشعاع. تطلق النوى المختلفة هذه الطاقة كجزيئات مختلفة، أي جزئيات ألفا أو بيتا والفوتونات وأشعة جاما والأشعة السينية.
يطلق على عملية التحول التلقائي للنوى بالتحلل الإشعاعي. ويطلق على النويدة غير المستقرة، التي تتحلل وتطلق إشعاعاً، النويدة المشعة. يتم تحديد كافة النويدات المشعة بشكل منفرد من خلال نوع الإشعاع الذي تطلقه وطاقة الإشعاع الخاصة بها وعمرها النصفي. يتم التعبير عن النشاط – الذي يُستخدم لقياس كمية النويدات المشعة الموجودة – بعدد عمليات التحلل خلال الثانية.
ويتم في الغالب تحديد النشاط في عمليات التحلل خلال الثانية باستخدام وحدة القياس الدولية بيكريل (Bq)، نسبة إلى هنري بيكريل، وهو أول عالِم اكتشف النشاط الإشعاعي: ويساوي البكريل الواحد حالة تحلل واحدة في الثانية. ويحدد نشاط نويدة معيّنة العمر النصفي للنويدة المشعة. والعمر النصفي هو الزمن الذي يحتاجه العنصر المشع لكي يتحلل إلى نصف قيمته الأولية من خلال عملية التحلل الإشعاعي. ويتراوح العمر النصفي للنويدات المشعة من كسور صغيرة من الثانية إلى ملايين السنوات.
أنواع الإشعاع

يحتوي الإشعاع المؤيَّن الصادر من المواد المشعة وأجهزة توليد الإشعاع على جزيئات بيتا وفوتونات جاما وفوتونات الأشعة السينية والنيوترونات.
تتألف أشعة ألفا من جزيئات موجبة الشحنة يتألف كل منها من بروتونين ونيوترونين تطلقهما نويدات مشعة لعناصر ثقيلة كاليورانيوم والراديوم والرادون والبلوتونيوم. تنتقل أشعة ألفا إلى مسافة سنتميترات فقط في الهواء ويمكن إيقافها بقطعة من الورق، ولا يمكنها اختراق الجلد. في حال امتصاص الجسم لمادة تطلق أشعة ألفا، فإنها ستطلق كل طاقتها إلى خلايا الجسم المحيطة. لذلك، فإن المواد الباعثة لأشعة ألفا تكون ضارة بالإنسان إذا تم استنشاقها أو ابتلاعها أو دخولها إلى الجسم عبر الجروح المفتوحة.
تتألف أشعة بيتا من إلكترونات تنبعث من نواة الذرة، وهي أصغر من جزيئات ألفا ولديها قدرة على نفاذ أكثر عمقاً. يمكن لأشعة بيتا النشطة اختراق البشرة والنفاذ إلى الطبقة التي يتم فيها انتاج الخلايا الجلدية الجديدة. يمكن إيقاف أشعة بيتا باستخدام قطعة حديد أو زجاج أو قطعة ملابس عادية. وفي حال بقاء باعثات أشعة بيتا ذات الطاقة العالية على الجلد لفترة طويلة من الوقت، فإنها من المحتمل أن تتسبب في إلحاق إصابات على الجلد مثل الحروق الإشعاعية.
أشعة جاما عبارة عن موجات طاقة كهرومغناطيسية وهي تنتشر في الهواء ولديها قدرة كبيرة على الاختراق. وتُعتبر المواد ذات الكثافة العالية، مثل الرصاص والخرسانة، من الحواجب الجيدة لأشعة جاما.
الأشعة السينية عبارة عن فوتونات ذات طاقة عالية (كأشعة جاما) يتم انتاجها اصطناعيا من خلال إبطاء شعاع الإلكترون. لدى الأشعة السينية قوة اختراق، وفي حال عدم وجود وقاية (تدريع) باستخدام مواد ذات كثافة عالية يمكن للأشعة السينية إطلاق طاقة هائلة للأعضاء الداخلية.
إشعاع النيوترون يتألف من نيوترونات ولا يعتبر في حد ذاته إشعاعاً مؤيَّناً. ولكن في حال اصطدام النيوترون بنواة الذرة، يمكن أن تنشط أو أن تتسبب في إطلاق أشعة جاما أو جزيئات مشحونة، وبالتالي ترفع مستوى الإشعاع المؤيَّن بصورة غير مباشرة. لدى النيوترونات قدرة أكبر على النفاذ مقارنة بأشعة جاما، ويمكن إيقافها فقط باستخدام حواجز سميكة مثل الخرسانة أو المياه أو البرافين.
مصادر الإشعاع

النشاط الإشعاعي جزء من عالمنا. إذ يدخل الإشعاع المؤيَّن حياتنا بطرق شتى، حيث ينتج من عمليات طبيعية مثل اضمحلال اليورانيوم والثوريوم في الأرض، كما ينتج من عمليات اصطناعية مثل استخدام الأشعة السينية في مجال الطب. لذا، يمكن تصنيف الإشعاع كإشعاع طبيعي واصطناعي حسب منشأه.
ما هي كمية التعرض الإشعاعي التي يتلقاها الفرد من المصادر المختلفة؟
يتعرض الإنسان إلى مصادر الإشعاع الطبيعي وأحيانا إلى المصادر الاصطناعية للإشعاع المؤين، مثل الأشعة السينية في الاستخدامات الطبية. تقوم المنظمات الوطنية والدولية بقياس كمية الإشعاع الذي يتعرض له الشخص العادي كل سنة من المصادر الطبيعية والاصطناعية. ويوضح الشكل 4 ، الذي نشرته منظمة الصحة العالمية WHO، رسماً بيانياً للمصادر وتوزيع متوسط التعرض الإشعاعي على سكان العالم. وحسب ما موضح في الشكل، فإن الرادون وإشعاع جاما الأرضي والإشعاعات الكونية والطعام والمياه (أي المواد المشعة الطبيعية المنشأ) تشكِّل نسبة 79% من إجمالي متوسط التعرض للإشعاع. وتشكِّل الاستخدامات الطبية نسبة 20%، في ما يشكل التعرض للإشعاع المؤيَّن من كافة المصادر الناتجة عن أنشطة الإنسان الأخرى نسبة 1%.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشكل 4: مصادر وتوزيع متوسط التعرض الإشعاعي على سكان العالم
المصدر (موقع منظمة الصحة العالمية)
تطبيقات الإشعاع

يستخدم الإشعاع في مختلف أنواع الأنشطة الطبية والتجارية والصناعية. ففي التطبيقات الطبية يتم استخدام الإشعاع في التصوير وقياس وظائف الأيض وعلاج السرطان. وتتضمن الاستخدامات الصناعية التصوير الإشعاعي لأغراض فحص اللحام والأنابيب والمواد المصنَّعة الأخرى ومقاييس الكثافة لمراقبة عمليات التصنيع ومقاييس مستوى السوائل لقياس التدفق وفي أنظمة التحليل لقياس المكونات. اما التطبيقات التجارية فتشتمل على أجهزة التعقيم لقتل البكتيريا ومُسبِّبات الأمراض، ومقاييس كثافة التربة لإنشاء الطرق السريعة، ومحطات الطاقة النووية لتوليد الطاقة الكهربائية وكواشف الدخان.
يُضاف إلى ما سبق، فإن المواد المشعة الطبيعية المنشأ قد ترتبط بعمليات معالجة مواد التعدين، بما في ذلك صناعة مخصِّبات الفوسفات وإنتاج واستخدام صلصال الكاولين وإنتاج واستخدام الوقود الأحفوري.
تأثير الإشعاع على الصحة

تقوم لجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بتأثير الإشعاع الذري واللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع بدراسة دقيقة وتقييم دوري لآثار الإشعاع المؤيَّن على الصحة. ويتم خلال عمليات التقييم الدورية النظر في كيفية قياس الإشعاع المؤيَّن وتقييم ما هو معروف عن الآثار الصحية المصاحبة.
نتيجة لهذه الدراسات، خصوصاً تلك المتعلقة بالناجين من القنبلة الذرية اليابانية، أصبح معروفاً أن التعرض لمستويات معتدلة من الإشعاع يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان في مرحلة لاحقة من الحياة. وتزداد المخاطر بازدياد كمية الإشعاع الداخلة إلى الجسم (الجرعة) – إلا أنها تكون ضئيلة وقد تصل إلى الصفر – في الجرعات المنخفضة. ولهذا السبب، أوردت لجنة الأمم المتحدة العلمية المعنية بآثار الإشعاع الذري UNSCEAR في تقاريرها أنه ليس من الممكن تأكيد ما إذا كان الأفراد الذين يتعرضون للإشعاع على المدى الطويل أكثر تأثراً من اولئك الذين يتعرضون لمستويات الجرعة الأساسية المحددة عالمياً.
على الرغم من أن التجارب التي اجريت في هذا الجانب اقتصرت على حيوانات، فإن ازدياد الآثار الوراثية وسط السكان لا يمكن أن يُعزى، حتى الآن، إلى التعرض للإشعاع. ويكمن واحد من أسباب ذلك في التذبذب العالي في الحالات التلقائية لهذه الآثار.
ومن المحتمل أن تؤدي الجرعات العالية من الإشعاع، مثل الجرعات الناتجة عن الحوادث المتعلقة بمصادر الإشعاع، إلى إعتام عدسة العين (الماء الأبيض) بفعل الإشعاع، والحرق الإشعاعي، وأمراض إشعاعية خطيرة. أما حالات الوفاة، فتحدث عند تلقّي جرعات عالية للغاية.
الوقاية الإشعاعية

المناهج المتبعة في الوقاية من الإشعاع المؤيَّن متوافقة في جميع أنحاء العالم. إذ تقوم الجهات الوطنية والدولية بالرقابة على الأنشطة المتعلقة بالإشعاع المؤيَّن لإبقاء التعرض للإشعاع عند أدنى حد معقول (As Low As Reasonably Achievable)، وهو ما يُعرف اختصاراً بالحروف الإنجليزية ALARA. هناك ثلاثة مبادئ للوقاية الإشعاعية توصي بها اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع: التبرير، والتحسين الأمثل للوقاية، وقيد الجرعة.
يتطلب التبرير أن يكون لأي نشاط مقترح قد يتسبب في حالات تعرض للأفراد فوائد كافية للمجتمع والأشخاص وذلك لتبرير أي مخاطر ناتجة عن التعرض للإشعاع. ويقوم هذا المفهوم على أساس أن أي حالة تعرض للإشعاع، مهما كان ضئيلاً، تحمل نسبة محددة من المخاطر تتناسب مع مستوى التعرض.
أما المفهوم الثاني، أي التحسين الأمثل للوقاية، فهو يتعلق بإبقاء التعرض عند أدنى حد معقول ALARA. ويتطلب التحسين الأمثل للوقاية أن يتم تقليل حالات التعرض للإشعاع الناتجة من الممارسات إلى أقل مستوى ممكن، مع الأخذ في الاعتبار تكلفة عملية التقليل من حالات التعرض أو الجرعات. عملية التحسين الأمثل وإبقاء التعرض عند أدنى حد معقول، أو ALARA، هي عملية مطلوبة من جميع الجهات التي تصدر تراخيص، بما في ذلك "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية".
المفهوم الثالث، أي قيد الجرعة، يستلزم وضع حد أعلى للجرعة التي يمكن أن يتلقاها أي فرد من الجمهور أو أي عامل في حالات التعرض (بخلاف حالات التعرض الطبي).

https://www.fanr.gov.ae/ar/operation...ion-protection




 توقيع : طالب علم


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 04:12 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي