اعلانات
اعلانات     اعلانات
 


﴿ بِسۡمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحۡمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ ) نبارك لكم عيد الأضحى المبارك فكل عام وأنتم وجميع أمة الإسلام في صحة وعافية وسلامة وأمن وامان .

اللهم ربنا تقبل من أهل الصيام صيامهم وسائر صالح أعمالهم وتقبل من أهل الحج حجهم وسائر صالح أعمالهم وردهم لبلدهم وردهم لأهلهم سالمين غانمين بسعي مشكور وذنب مغفور وعمل متقبل مبرور ياعزيز ياغفور .


           :: السفر (آخر رد :طالبة علم شرعي)       :: هل يجوز صيام عاشوراء وعرفة بنية القضاء ؟ (آخر رد :ابن الورد)       :: إذا كان صيام يوم عرفة يكفر سنة ماضية وسنة مستقبلة، فلماذا يصام كل عام ؟ (آخر رد :ابن الورد)       :: الرد على من قال إن صوم يوم عرفة ليس من السنة . (آخر رد :ابن الورد)       :: أحكام وشروط الأضحية . (آخر رد :شبوه نت)       :: أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة . (آخر رد :شبوه نت)       :: يوم عرفة فضله ومكانته وما يستحب فيه . (آخر رد :ابن الورد)       :: سادن الصنم يتلوى على الأرض حزنا على فراق الصنم ،، ثم أسلم (آخر رد :شبوه نت)       :: 🔥 السيدة الأولى السنية في مواجهة السيد الشيعي 😱بعنوان رزية الخميسى 🔥 (آخر رد :ابن الورد)       :: مرض توحد يحبوا مثل القرد . (آخر رد :ابن الورد)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005:
Free Website Hit Counter

أحداث وأخبار من واقعــــــــــــــــــــنا . Real Events قصص واقعية مع المس والسحر والعين والعهدة على كاتب الموضوع .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11 May 2023, 02:25 PM
ابن الورد
الحسني
ابن الورد متصل الآن
Saudi Arabia    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 1
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 فترة الأقامة : 7051 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:09 AM)
 الإقامة : بلاد الحرمين الشريفين
 المشاركات : 17,458 [ + ]
 التقييم : 24
 معدل التقييم : ابن الورد تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]
القيامة على مرمى البصر.. خطر يهدد بابتلاع الأرض !



قيامة على مرمى البصر.. خطر يهدد بابتلاع الأرض!

تاريخ النشر:11.05.2023 | 08:59 GMT | الفضاء


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
Gettyimages.ru


انسخ الرابط
1123




تابعوا RT علىنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عقب اكتشاف أول ثقب اسود قريب من الأرض في 7 مايو 2020، بدا العلماء والمهتمون يتساءلون عن إمكانية أن يبتلع هذا الخطر الأرض وما يمكن أن يترتب عن ذلك.




في تلك المناسبة الأولى، اكتشفت مجموعة من علماء الفلك من المرصد الأوروبي الجنوبي ومعاهد أخرى ثقبا أسود أطلق عليه اسم "إتش آر 6819" على بعد ألف سنة ضوئية فقط من الأرض.
هذا الثقب الأسود أقرب إلى النظام الشمسي من جميع الثقوب الأخرى المعروفة اليوم، وهو جزء من منظومة النجوم الثلاثية المرئية بالعين المجردة.
العلماء تمكنوا من الحصول على أول صورة لثقب أسود هائل في وسط مجرة درب التبانة. المهمة كانت تحتاج إلى تلسكوب بحجم الكرة الأرضية.
أنجزت المهمة على الرغم من استحالتها ظاهريا، بفضل عمل أكثر من 300 متخصص من 80 مركزا بحثيا، حيث قام علماء الفلك بتوصيل 8 تلسكوبات راديوية منتشرة من إسبانيا إلى هاواي ومن أريزونا إلى القارة القطبية الجنوبية. وكانت النتيجة صورة تم الحصول عليها بمساعدة موجات الراديو.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في الصورة، تظهر حلقة ساطعة مع بقعة سوداء في المنتصف. تتكون هذه الحلقة من إشعاع يدور حول الثقب الأسود في دوامة.
عمليا يتوجب أن تنتشر موجات الراديو، مثل أشعة الضوء، في خط مستقيم، إلا أن جاذبية الثقب الأسود الهائلة تجعلها تنحني بقوة الفضاء المحيط بها.
الثقوب السوداء التي كانت اكتشفت لأول مرة في عام 1916، تُعرّف على أنها، عبارة عن فضاء زماني ومكاني، يوجد به الكثير من الجاذبية بحيث لا يفلت منه أي جسم قريب ، بما في ذلك الضوء، وتتراوح كتلة الثقوب السوداء بين ما يعادل كتلة خمس شموس أو عشرات الشموس، وعدة مليارات من كتلة الشمس، فهل يمكن أن يمتص ثقب أسود الأرض؟
العلماء المختصون يميلون إلى استبعاد مثل هذا الاحتمال، مشيرين إلى أن فرص تعرض الأرض لثقب أسود قبل أن تمتصه الشمس تعادل الصفر.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ويعتقد علماء الفلك أن مثل هذا الخطر على الأرض لا يأتي حتى من الثقوب السوداء "الأقرب"، ذلك لأن المسافة بعيدة جدا، ولن تؤثر هذه الثقوب السوداء على كوكبنا.
ويلفت دوج غوبيل، الأستاذ في قسم الفيزياء بجامعة رود آيلاند الأمريكية إلى أنه "حتى لو ابتلع ثقب أسود نجمه التوأم، فإن كتلته لن تكون كافية لأي شيء سوى بضع ومضات من الإشعاع"، مؤكدا أن التأثير على الأرض سيكون صفرا بشكل مطلق.
ويمضي الخبير ذاته في توضيح المسألة بقوله: "على الرغم من أنه لن يكون من السهل ظهور ثقب أسود فائق الكتلة أو حتى ثقب أسود متوسط الكتلة في مكان ما بالقرب من النظام الشمسي، إلا أن من الممكن تماما عدم ملاحظة ثقب أسود ذي كتلة نجمية عند اقترابه من النظام الشمسي. ولكن حتى الثقب الأسود ذو الكتلة النجمية الكبيرة، على سبيل المثال 30 كتلة شمسية، يجب أن يكون أقرب إلى نبتون من أجل أن يكون لديه على الأقل بعض التأثير من الجاذبية على الأرض، وتقريبا على مسافة كوكب المشتري (وهي مسافة تعادل حوالي خمس مرات بعد الأرض عن الشمس)، للتأثير على الأرض بقوة جاذبية مساوية تقريبا للجاذبية الشمسية".
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أما من الناحية الافتراضية، فإذا حدت وتعرض ثقب أسود بطريقة مفاجئة لكوكب الارض، فإنه حين يقترب ويكون أقرب إلى من القمر، فسيتمزق الكوكب!
وبهذا الشأن يقول جوناثان زراك، أستاذ الفيزياء وعلم الفلك بجامعة كليمسون الأمريكية :"ستفقد الأرض غلافها الجوي ومحيطاتها، وسيتدفق المعدن المنصهر من قشرة الأرض إلى الفضاء".
من غير المرجح أن يحدث هذا الأمر، كما يرجح العلماء، حتى لو اقترب الثقب الأسود كثيرا، فإنه سيؤثر على الأرض بشكل ما، لكنه لن يبتلعها. الخطر يكمن في تأثير الثقب الأسود على مدار الكوكب، وقد يتغير المناخ أو يحدث تصادم مع كويكبات.
المتخصص في الفيزياء، دوج غوبيل يصل إلى خلاصة مفادها أن "الأرض ستبقى على قيد الحياة بالتأكيد، لكن من غير المرجح أن تصمد البشرية ومعظم الأنواع المتعددة الخلايا على الأرض".
المصدر:

https://arabic.rt.com/space/1459831-...3%D8%B1%D8%B6/




 توقيع : ابن الورد


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 01:50 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي