اعلانات
اعلانات     اعلانات
 
 


** روي أن سيدنا إبراهيم عليه السلام سأل ربه فقال : يا رب ممن الدواء؟ قال مني. قال: فما بال الطبيب ؟ قال : رجل أُرسل الدواء على يديه **

** وروي عن موسى عليه السلام: يا رب ممن الدواء والشفاء ؟ قال: مني، قال: فما يصنع الأطباء ؟ قال : يأكلون أرزاقهم ، ويطيبون نفوس عبادي ، حتى يأتي شفائي أو قبضي **


           :: جزاء مؤمن الجن في الآخرة . (آخر رد :أبو الحسن)       :: جزاء كفار الجن في الآخرة . (آخر رد :أبو الحسن)       :: أسباب الخلاف في حكم السحر (آخر رد :أبو الحسن)       :: حكم السحر (آخر رد :أبو الحسن)       :: تعريف السحر لغة وشرعا. . (آخر رد :أبو الحسن)       :: السحر ينافي الإيمان . (آخر رد :أبو الحسن)       :: الهند.. اغتصاب طفلة ونزع كبدها لاستخدامه في "السحر الأسود" (آخر رد :طالب علم)       :: رؤيا لبنتي (آخر رد :أبو الحسن)       :: الحُكم الشَّرعيُّ فِيمَن سبَّ النبيَّ صلَّى اللّٰه عليهِ وسلَّم أو تنَقصًه. (آخر رد :أبو الحسن)       :: {عَفا اللّه عنكَ لمَ أذِنتَ لهم} (آخر رد :أبو الحسن)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

عالم الجان ـ علومه ـ أخباره ـ أسراره ـ خفاياه . الإدارة العلمية والبحوث World of the jinn من الكتاب والسنة والأثر وماورد عن الثقات العدول من العلماء والصالحين وماتواتر عن الناس ومااشتهر عن الجن أنفسهم .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 30 Oct 2020, 02:47 AM
طالب علم
باحث علمي ـ بحث إشراف تنسيق مراقبة ـ الإدارة العلمية والبحوث جزاه الله خيرا
طالب علم متصل الآن
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 2783
 تاريخ التسجيل : May 2008
 فترة الأقامة : 4568 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:22 PM)
 المشاركات : 3,002 [ + ]
 التقييم : 11
 معدل التقييم : طالب علم is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
مركبة جونو ترصد "العفاريت" في الغلاف الجوي للمشتري



مركبة جونو ترصد "العفاريت" في الغلاف الجوي للمشتري
28.10.2020 | 09:00 GMT
مركبة جونو ترصد
توضيح لظاهرة البرق المعروفة باسم العفاريت على كوكب المشتري
NASA/JPL-Caltech/SwRI
التقطت مركبة الفضاء جونو التابعة لوكالة ناسا صورا لانفجارات ملونة من الكهرباء الشبيهة بالبرق عالية في الغلاف الجوي لكوكب المشتري.

إقرأ المزيد
صورة تعبيرية
الغلاف الجوي لكوكب خارجي نادر "لا ينبغي أن يكون موجودا" يحيّر علماء الفلك!
وهذه الظواهر، التي تشمل "العفاريت" على شكل قنديل البحر والأقراص المتوهجة المسماة "الإلفس" (نسبة إلى كائنات من الميثولوجيا النوردية والجرمانية تملك قوى سحرية)، والتي تحدث أيضا في أعالي الغلاف الجوي للأرض أثناء العواصف الرعدية.

ووقع توثيق مثل هذه الظواهر لأول مرة في عام 1989. وتوقع العلماء أن الكواكب الأخرى التي لديها برق، مثل المشتري، ستنتج أيضا هذه الأحداث المضيئة العابرة.

ولكن لم ير أحد من قبل العفاريت الغريبة أو الإلفس حتى الآن.

ويدور جونو حول كوكب المشتري منذ عام 2016 ويجمع صورا للشفق القطبي في الضوء فوق البنفسجي. ولاحظ فريق من العلماء الذين عالجوا هذه اللقطات مؤخرا شيئا غريبا.

وقالت روهيني جايلز، الباحثة في فريق جونو، من قسم علوم الكواكب بالرابطة الفلكية الأمريكية، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، خلال الاجتماع السنوي: "أثناء عملية تجميع تلك الصور، لاحظنا أننا في بعض الأحيان نشاهد هذه الومضات الساطعة المفاجئة قصيرة العمر".

وأضافت: "بعد ذلك ذهبنا وبحثنا في جميع البيانات التي أخذناها على مدار أربع سنوات من المهمة ووجدنا ما مجموعه 11 ومضة جميعها بخصائص متشابهة للغاية".

واستمرت كل من هذه الانفجارات بضعة أجزاء من الألف من الثانية. ونشر فريق جايلز دراسة جديدة حول هذه الومضات في مجلة the Journal of Geophysical Research: Planets، يوم الثلاثاء 27 أكتوبر.

إقرأ المزيد
المجرتان NGC 2799 وNGC 2798
هابل يكتشف شدا وجذبا بين مجرتين في أعماق الكون
وعلى الأرض، تظهر النقوش المتحركة على شكل محاليق (عضو نباتي ذو شكل لولبي ) حمراء طويلة، تتدلى أحيانا إلى أسفل من هالة منتشرة.

وقال جايلز إنها تحدث عندما تنتج ضربة صاعقة "مجالا شبه إلكتروستاتيكي" على ارتفاعات عالية.

وفي حالات أخرى، ترسل الصواعق نبضات كهرومغناطيسية إلى أعلى. تنتج النبضات أقراصا متوهجة تسمى الإلفس.

وقالت جايلز: "على الأرض، تبدو العفاريت والإلفس مائلة إلى الحمرة بسبب تفاعلها مع النيتروجين في الغلاف الجوي العلوي. ولكن على كوكب المشتري، يتكون الغلاف الجوي العلوي في الغالب من الهيدروجين، لذلك من المحتمل أن يظهروا إما باللون الأزرق أو الوردي".

ولا يستطيع جونو تأكيد أن هذه الأحداث قد نتجت عن ضربات البرق، لأن أداة الكشف عن الصواعق بالمسبار موجودة على الجانب الآخر من المركبة الفضائية من جهاز التصوير بالأشعة فوق البنفسجية. ويتم التقاط الصور من الجهازين بفاصل زمني لا يقل عن 10 ثوان، وهو تأخير طويل جدا لالتقاط وميض الضوء القصير ذاته.

لكن بقية الأشياء تشير إلى أن هذه الانفجارات الأحد عشر كانت أحداثا مضيئة عابرة: وقصيرة العمر للغاية، وأصدرت الكثير من الهيدروجين، وحدثت على ارتفاع 186 ميلا (300 كيلومتر) فوق السحب المائية للمشتري، أعلى من أن تكون برقا.

وأوضحت جايلز: "إننا مستمرون في البحث عن المزيد من العلامات الدالة على الإلفس والعفاريت في كل مرة يقوم فيها جونو بتمرير علمي. الآن وبعد أن عرفنا ما نبحث عنه، سيكون من الأسهل العثور عليها في كوكب المشتري وعلى الكواكب الأخرى. ومقارنة العفاريت والإلفس من كوكب المشتري بتلك الموجودة على الأرض ستساعدنا على فهم النشاط الكهربائي في الغلاف الجوي للكواكب بشكل أفضل".
https://arabic.rt.com/space/1168039-...لمشتري-الفضاء/




 توقيع : طالب علم


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 07:05 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي