اعلانات
اعلانات     اعلانات
 
 


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ : روى الإمام البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال: «إنَّ للهِ تِسْعَةً وَتِسْعِيْنَ اسْماً، مِائَةً إلَّا وَاحِداً، مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الجَنَّةَ».

بِسْم الله الرحمن الرحيم : روى أبو دَاوُدَ عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضِي اللَّه عنْهُما قَال: قالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: منْ لَزِم الاسْتِغْفَار، جَعَلَ اللَّه لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مخْرجًا، ومنْ كُلِّ هَمٍّ فَرجًا، وَرَزَقَهُ مِنْ حيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ . ورى أبوداود والترمذي والحاكم عنِ ابْنِ مَسْعُودٍ  قَالَ: قَالَ رسُولُ اللَّه ﷺ: منْ قَالَ: أَسْتَغْفِرُ اللَّه الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُو الحيَّ الْقَيُّومَ وأَتُوبُ إِلَيهِ، غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وإِنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ .


           :: ان شاء تفسره يا شيخنا (آخر رد :زهرة اللافندر)       :: رؤية الصديقات (آخر رد :محبة الورد)       :: ابويه المتوفي (آخر رد :ممتنة لربي)       :: امرأة في جلال صلاة (آخر رد :محبة الورد)       :: أنا وأهلي (آخر رد :محبة الورد)       :: رؤية ابن أخي (آخر رد :محبة الورد)       :: رؤية لي (آخر رد :محبة الورد)       :: المرأة (آخر رد :محبة الورد)       :: المدرسة (آخر رد :محبة الورد)       :: سياره اجره (آخر رد :عيون الغزال)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

منهج السلف الصالح . The Salafi Curriculum عقيدة وفقه ومعاملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 13 Jul 2019, 11:53 PM
الابن البار
مراقب قروب أنوار العلم جزاه الله خيرا
الابن البار غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 2964
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 فترة الأقامة : 4146 يوم
 أخر زيارة : 25 Jul 2019 (04:20 AM)
 المشاركات : 1,172 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : الابن البار is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
الرزق



الرزق يعرف الرزق بأنه ما يسوقه الله للكائنات بمختلف أنواعها، وهو ما قسم لهم من طعام، ومال، ومأكل، ومشرب، وملبوس، كما أنه مقدر ومعلوم والإنسان في بطن أمه، فلا يزيد ولا يقل عند خروجه، لذلك على المسلم أن يؤمن بأن الرزق بيد الله وحده، إلا أنه ملزم بالسعي للحصول عليه، وفي هذا المقال سنعرفكم على أسبابه، وعلاقته بعقيدة المسلم. أسباب الرزق الإنفاق في وجوه الخير وعدم البخل من فرّج كربة المكروب فرج الله كربته في الدنيا والآخرة، ومن يسّر على معسر يسّر الله له في الدنيا والآخرة، والله رحيم بعباده، فقال تعالى: (وَمَا أَنفَقْتُمْ مّن شيء فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ ٱلرَّازِقِينَ) [سبأ: 39]، وقال تعالى: (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [سورة البقرة:261]. صلة الأرحام تؤدي صلة الأرحام إلى توسيع الرزق، حيث قال صلى الله عليه وسلم: (من سرّه أن يبسط الله له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه) [متفق عليه]. أسباب أخرى للرزق السعي في تحصيله بالأسباب المقدرة له من تجارة، أو صناعة، أو زراعة، أو وظيفة، أو غير ذلك، فقال تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ)[الملك: 15]. تقوى الله تعالى وطاعته بكافة أوامره، والابتعاد عن نواهيه، حيث قال تعالى: (وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ)[الطلاق: 2-3]، فمن أطاع الله جعل له مخرجاً من كل ضيق، ورزقه من حيث لا يعلم. كثرة الاستغفار، فقال تعالى إخباراً عن نبيه ورسوله نوح عليه السلام: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا *يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً) [نوح:10- 12]. التوكل على الله، والاستعانة به في الحصول على الرزق، فمن توكل على الله كفاه، فقال تعالى: (وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) [الطلاق: 3]، وهذا يعني أن من يعتمد على الله وحده في حصوله على ما يريد فإن الله سيعينه، ويكفيه. الدعاء بحصول الرزق، فالله هو الرزاق، فقال تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)[غافر: 60]، حيث أمر تعالى بالدعاء، وتكفل بالإجابة إذا لم يمنع الرزق مانع من معصية، مثل ترك واجب، أو فعل محرم، أو أكل حرام. شكر الله على نعمه، ورزقه، فالشكر يزيد النعم، حيث فقال تعالى: (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ) [إبراهيم: 7]. ارتباط الرزق بعقيدة المسلم اليقين بأنّ الأرزاق كلها من عند الله تعالى، فكل ما في هذه الدنيا من بنين، وأموال، وقصور، ومساكن، ومراكب، وصحة، وعلم. من صفات الله تعالى الدالة على ربوبيته أنه ما من مخلوق في هذا الكون إلا وقد يسر لله له رزقه. تقسيم الأرزاق بين الناس لا علاقة له بالنسب والنسب، ولا بالذكاء، والوجاهة، والمكانة، ولا بالطاعة، والعصيان. على المسلم أن يعلم بأن الله يجري الرزق لخلقه ليستعينوا به على طاعته. لا يُطلب الرزق إلا من الله جل وعلا. إن عطاءَ الله للعبد، وإغداقَ الرزقِ عليه، لا يدل على محبته له ورضاه عنه، أو على عدم الرضا، أو عدم المحبة.





رد مع اقتباس
قديم 14 Jul 2019, 02:16 PM   #2
أبو الحسن
رئيس مجلس الإدارة راجي عفو ربه ورضاه ومحبته


الصورة الرمزية أبو الحسن
أبو الحسن متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم باحث : 1
 تاريخ التسجيل :  Feb 2005
 أخر زيارة : اليوم (12:57 PM)
 المشاركات : 15,639 [ + ]
 التقييم :  24
 الدولهـ
Saudi Arabia
 وسائط MMS
وسائط MMS
لوني المفضل : Cadetblue
رد: الرزق



أخي الفاضل الكريم الإبن البار
نشكر لكم مشاركاتكم المباركة
وجزاكم الله تعالى عن الجميع خير الجزاء


 
 توقيع : أبو الحسن



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 04:23 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي