اعلانات
اعلانات     اعلانات
 
 


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ : ( رقيـة جبريــل عَلَيْهِ السَّلاَمُ للنبي صلى الله عليه وسلم ) روى الإمام مسلم : عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهَا قَالَتْ كَانَ إِذَا اشْتَكَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَقَاهُ جِبْرِيلُ قَالَ بِاسْمِ اللَّهِ يُبْرِيكَ وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ يَشْفِيكَ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ وَشَرِّ كُلِّ ذِى عَيْن .

رقية عائشة أم المؤمنين للنبي صل الله عليه وسلم : روى الإمام أحمد عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ كُنْتُ أَرْقِي رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْعَيْنِ فَأَضَعُ يَدِي عَلَى صَدْرِهِ وَأَقُولُ امْسَحِ الْبَاسَ رَبَّ النَّاسِ بِيَدِكَ الشِّفَاءُ لا كَاشِفَ لَهُ ألا أَنْتَ .


           :: الأذان يطرد الشيطان . (آخر رد :طالب علم)       :: حكم ومواعظ جوهرية -2 (آخر رد :طالب علم)       :: حكم ومواعظ جوهرية -1 (آخر رد :طالب علم)       :: درر من الحياة (آخر رد :أبو البراء نبيل)       :: سياره اجره (آخر رد :أبو الحسن)       :: خطوبه ورساله من الامير (آخر رد :أبو الحسن)       :: سلام عليكم (آخر رد :أبو الحسن)       :: رؤية الكعبة (آخر رد :أبو الحسن)       :: رؤية في صديقة (آخر رد :أبو الحسن)       :: وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (آخر رد :فتى الإسلام)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11 Feb 2020, 10:08 PM
أبو البراء نبيل
مستشار عام جزاه الله تعالى خيرا
أبو البراء نبيل متصل الآن
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 19673
 تاريخ التسجيل : Dec 2019
 فترة الأقامة : 74 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (07:47 PM)
 المشاركات : 68 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : أبو البراء نبيل is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
قلوب خارج خارطة الأشياء



قلوب خارج خارطة الأشياء


مقدمة:

القلوب أنواع كثيرة، أجملُها القلوب الطيبة الطاهرة الحنونة، فكلُّنا نُحبُّها ونُحبُّ أصحابها.



بعض صفاتها:

قلوب أكثر رقَّة، تحمل أندى كلمة، وألطف عبارة، وأنقى رُوح.

قلوب لها رائحة طيبة، لا يشعُر بها سوى مثيلاتُها.

قلوب مُغرِّدة، يجعل أصحابها من كلماتهم عصفورًا يُغرِّد في وقت قد يجعلها البعض ثُعبانًا يلدغ.

قلوب مِعْطاءةٌ رغم قلَّة ما قد يكون لدى أصحابها من زادٍ.

قلوب لو بحثت عن مدلولات الإنسانية فيها، لوجدتَها عندها دون عناء، مُشِعَّة ناصعة، تراها رأيَ العين.

قلوب مهما بلغت بها الأحزان تجدها محتسِبةً صبورةً حامدةً شكورةً، تُشعِرُكَ وكأن ليس بها ألمٌ.

قلوب تشعُر بألمٍ وأنين وأحزان غيرها، ويُؤلمها أن ترى المحبِّينَ يُعانون.

قلوب تُشارِكُ المشاعر بصِدْق.

قلوب تملِكُ إحساسًا مرهفًا ومشاعرَ رقيقةً.

قلوب لا تعرف الحِقْد ولا الضَّغِينة، ولا تنتقم، بل طَبْعُها المسامحة.

قلوب تبتسم رغم ما تُعانيه.

قلوب تجعل دمعاتها البيضاء غِطاءً تطوي به كلَّ سوادٍ مِنْ حولها.

قلوب لا تحمل سوى نسماتٍ رقيقةٍ مع شريط ذكريات سعيدة، تأبى أن تَمحوَها؛ وفاءً لعِشْرةٍ أو فضلٍ سابق بينها.

قلوب لا تحذف أي صفحة من قاموسها الجميل مع مَنْ تُحِبُّ، فكل الصفحات باقية راسخة في الذاكرة.

قلوب
لا تملِك صفحات سوداء، ولا يُمكن تلويثُها رغم كل ما تُعانيه من سوادٍ حولها.

قلوب لها رذاذ ذو رائحة عطرة، ينتشي وينتشر في الأنحاء كلما وُجِدت هنا أو هناك.

قلوب إذا اعترى غيرها الفناء بقيت ﴿ كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ * تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ﴾ [إبراهيم:24 ،25].

قلوب دومًا دافئة، لا يعتريها جليدُ المواقف، ولا ألَمُ الأيام، ولا جفاء المعاملة.

قلوب كهذه ألا تستحقُّ الاحتواء، وهل من المعقول أن تُنسى؟!

قلوب كهذه، أليست حقًّا "خارج خارطة الأشياء"؟!

تحيَّة لكل قلب "خارج خارطة الأشياء".

قلم المستشار نبيل جلهوم أبو البراء

رابط الموضوع: https://www.alukah.net/social/0/129425/#ixzz6Dfqa3JZP





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 02:01 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي