اعلانات
اعلانات     اعلانات
 
 


بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿1﴾ الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿2﴾ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿3﴾ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴿4﴾ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴿5﴾ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿6﴾ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴿7﴾ .

روى الإمام البخاري عَنْ أَبِي سَعِيدِ بْنِ الْمُعَلَّى، قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ قُلْتَ لأُعَلِّمَنَّكَ أَعْظَمَ سُورَةٍ مِنَ الْقُرْآنِ‏.‏ قَالَ ‏"‏‏{‏الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ‏}‏ هِيَ السَّبْعُ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُوتِيتُهُ ‏"‏‏.‏


           :: الجنيه (آخر رد :ابن الورد)       :: الاعمى الحكيم وجاره اللص (آخر رد :ابن الورد)       :: العباية٣ (آخر رد :ابن الورد)       :: دهاء رجل وذكاء قاضى (آخر رد :ابن الورد)       :: الطعن من الخلف (آخر رد :الا)       :: حكم النشرة وحل السحر بمثله (آخر رد :ابن الورد)       :: لماذا منعت الدول العربية عرض فيلم مارفل الجديد Eternals ؟؟ (آخر رد :ابن الورد)       :: عصا العالم اقوى من سيف الحاكم (آخر رد :ابن الورد)       :: قصة الاعور والاعمش (آخر رد :ابن الورد)       :: الاقلام (آخر رد :ابن الورد)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005 : Hit Counter

العودة   موسوعة > منتدى أبو الحسن > منتدى أبو الحسن > فوائد ومقتطفات ـ إشراف أخوكم أبو الحسن
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 19 Sep 2021, 12:02 AM
ابن الورد
الحسني
ابن الورد متصل الآن
Saudi Arabia    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 1
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 فترة الأقامة : 6120 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:41 PM)
 الإقامة : بلاد الحرمين الشريفين
 المشاركات : 16,378 [ + ]
 التقييم : 24
 معدل التقييم : ابن الورد تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]
خطبة جمعة - نعمة التوحيد ووحدة الصف واجتماع الكلمة خلف القيادة



خطبة الجمعة في جامع العلوانية
الجمعة 10 صفر 1443هـ
فيصل.عبدالله.الحسني
عنوان الخطبة : نعمة التوحيد ووحدة الصف واجتماع الكلمة خلف القيادة
————————————————————————-
الحمد لله على نعمة الإسلام والحمد لله على نعمة الإيمان،
والحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا ومن كل ما سألناه ربنا أعطانا،
فله الحمد سبحانه حتى يرضى، وله الحمد إذا رضي، وله الحمد بعد الرضا،
وله الحمد على كل حال.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد سيدِ الشاكرين وإمامِ الحامدين،
وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن سار على نهجه واتبع هداه إلى يوم الدين
ثم أما بعد؛

فيا عباد.الله.ويا.أيها.الأخوة.الكرام.الأحبة.وأيها.المس لمون
قال الله سبحانه في سُوَرة المائدة
( وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ الَّذِي وَاثَقَكُم بِهِ إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7)

و قال سبحانه في سُوَرة الأحزاب ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا (9)
وقال سبحانه في سُوَرة الضحى ( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)
عباد الله :
لقد منّ الله علينا بنعم كثيرة تعد ولا تحصى، ولا يمكن أن تستقصى،
فقال سبحانه في سُوَرة النحل ( وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)
وأعظم هذه النعم وأجلها وأعلاها نعمة الإسلام والتوحيد.
فقال سبحانه في سُوَرة المائدة : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ) 3
قال الإمام السعدي – رحمه الله – عند تفسيره لهذه الآية: “{اليوم أكملت لكم دينكم} أي بتمام النصر، وتكميل الشرائعِ الظاهرةِ والباطنةِ، الأصولِ والفروع، ولهذا كان الكتاب والسنة كافيين كل الكفاية في أحكام الدين أصولِه وفروعه.
فكل متكلف يزعم أنه لا بد للناس في معرفة عقائدهم وأحكامهم إلى علوم غير علم الكتاب والسنة، من علم الكلام وغيره، فهو جاهل، مبطل في دعواه، قد زعم أن الدين لا يكمل إلا بما قاله ودعا إليه،
وهذا من أعظم الظلم والتجهيل لله ولرسوله.
{وأتممت عليكم نعمتي} أي الظاهرة والباطنة {ورضيت لكم الإسلام دينا} أي: اخترته واصطفيته لكم دينا، كما ارتضيتكم له، فقوموا به شكرا لربكم، واحمدوا الذي من عليكم بأفضل الأديان وأشرفها وأكملها”.
وقال ابن القيم – رحمه الله -: “إنّ من لم ير نعمة الله عليه إلا في مأكله وملبسه، وعافية بدنه، وقيام وجهه بين الناس، فليس له نصيب من هذا النور ألبتة، فنعمة الله بالإسلام والإيمان، وجذب الله تعالى عبده إلى الإقبال عليه،
والتنعم بذكره، والتلذذ بطاعته هو أعظم النعم، وهذا إنما يدرك بنور العقل، وهداية التوفيق” انتهى كلامه رحمه الله.
وقد كان نبينا – صلى الله عليه وسلم – وصحابته – رضي الله عنهم – يقدرون لهذه النعمة حق قدرها، وكان من هديهم: الاجتماع على حمد الله، والتذكير بنعمة الإسلام وما منّ الله به عليهم.

اللهم ربنا إجعلنا لك من الموحدين وإجعلنا لك من العابدين وإجعلنا لك من الحامدين الشاكرين

......................................
اللهم.ربنا.إهدنا.ويسر.الهدى.لنا.وأهدي.عامة.المسلمي ن
اللهم.ربنا.آلف.بين.قلوب.أمتك.يارب..
العالمين
اللهم.وردنا.والمسلمين.إليك.مرد.جميلا.
بارك.الله.لي.ولكم.في.القرآن.العظيم.ونفعني.وإياكم.ب ما.فيه.من.الآيات.
والذكرالحكيم.أقول..قولي.هذا.واستغفر.الله.العظيم.لي .ولكم.
ولسائر.المسلمين.من.كل.ذنب.فاستغفروه.إنه.هو.الغفور. .
......................................
الخُطْبَةُ.الثَّانِيَةُ.:.
الحمد.لله.أهل.الحمد.ومستحقه.حمدا
.يفضل.على.كل.حمد.كفضل.الله.على.خلقه.
وأشهد.أن.لاإله.إلا.الله.وحده.لاشريك.له.شهادة.من.يح اول.أن.يقوم.لله.بحقه.
واشهد.أن.محمد.عبده.ورسوله.غير.مرتاب.
في.صدقه.صلى.الله.وسلم.عليه.وعلى.آله.وصحبه.ماجاد.سح اب.بودقه.وما.رعد.
بعد.برقه
ثم.أما.بعد.
عباد.الله.ويا.أيها.الأخوة.الكرام.الأحبة.وأيها.المس لمون
......................................
ومن النعم العظيمة: التي ذكّر الله بها، وأمر بلزومها، وحث عليها، وحذر من ضدها: نعمة الاجتماع، ووحدة الصف.
قال تعالى: ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103)
ومن النعم. –عباد الله -: ما ينشأ عن الاعتصام بالكتاب والسنة ولزوم جماعة المسلمين والسمع والطاعة بالمعروف لإمامهم من تمكينٍ للدين واستخلافٍ في الأرض وأمن وأمان واستقرار واطمئنان ورغد في العيش وسعة في الرزق.
فقال سبحانه في سُوَرة النور : ( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)
عباد الله
وإنّ من تمام النعمة، ومما هو موجب لبقاءها: أن نحمد الله ونشكره على التآلف والمحبة واجتماع الكلمة على الخير والتقوى بين الراعي والرعية في هذه البلاد المباركة، في هذا الوقت الذي تلاطمت فيه الفتن في كثير من البلاد الأخرى، حفظ الله بلادنا، ورد كيد أعداءنا في نحورهم.
عباد الله
ولابد لهذه النعم من شكر
فإن شكر الله تعالى حافظٌ للنعم الموجودة وجالبٌ للنعم المفقودة؛
فإنّ النعمة إذا شُكرت قرَّت وإذا كُفرت فرَّت،
فقال سبحانه في سُوَرة إبراهيم
( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)
......................................
اللهم ربنا إجعلنا لك من الموحدين وإجعلنا لك من العابدين وإجعلنا لك من الحامدين الشاكرين
اللهم ربنا اهدنا يسر الهدى لنا اهد عامة المسلمين
اللهم.ربنا.أهدنا.لأحسن.الأخلاق.فإنه. لايهدي.لأحسن.الأخلاق.إلا.انت.
....اللهم.ربنا.أتى.نفوسنا.تقواها.وزكاها.أنت.خير.من .زكاها.أنت.وليها.ومولاها
اللهم ربنا آلف بين قلوب أمتك يارب العالمين
اللهم.ربنا.أصرف.هذا.الوباء..والبلاء..عن.بلادنا.وعن جميع بلاد المسلمين .
اللهم.ربنا.آمن.بلادنا.بلاد الحرمين الشريفين من.كل.سوء.ومرض.وفتنة.ووباء.وبلاء.وجميع.بلاد المسلمين ..

(.رَبَّنَا.آتِنَا.فِي.الدُّنْيَا.حَسَنَةً.وَفِي.ال آخِرَةِ.
حَسَنَةً.وَقِنَا.عَذَابَ.النَّار
وأدخلنا.الجنة.مع.الأبرار.ياعزيز.ياغفار.)
.(سُبْحَانَ.رَبِّكَ.رَبِّ.الْعِزَّةِ.عَمَّا.يَصِفُ ونَ.*.
وَسَلَامٌ.عَلَى.الْمُرْسَلِينَ.*.وَالْحَمْدُ.لِلَّ هِ.
رَبِّ.الْعَالَمِينَ)[الصافات:.180 - 182]




 توقيع : ابن الورد



آخر تعديل ابن الورد يوم 20 Sep 2021 في 01:12 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 08:38 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي