اعلانات
اعلانات     اعلانات
 


بِسۡمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحۡمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ : اللهم ربنا باسمك العظيم الأعظم نستودعك فلسطين وأهلها وأرضها وسماءها، رجالها ونساءها وأطفالها، اللهم ربنا احفظها من كل شر وسوء يا من لا تضيع عنده الودائع .

اللهم ربنا من أراد بفلسطين وأهلها السوء فاجعل دائرة السوء تدور عليه يا رب العالمين اللهم ربنا انا نجعلك في نحورهم اللهم ربنا عليك باليهودوالنصارى وأعوانهم فإنهم لايعجزونك يارب العالمين .


           :: خطبة الجمعة للشيخ نشأت احمد والتى ابكى الجميع فيها . (آخر رد :ابن الورد)       :: عندما ينادي الله العباد - لشيخ نشأت أحمد . (آخر رد :ابن الورد)       :: ‎ - علاقه الروح و جسد الانسان - الشيخ نشأت أحمد‎ . (آخر رد :ابن الورد)       :: الشيخ نشأت: دخلت قبر عبدالحميد كشك بعد 13 عاما.. فكانت المفاجأة . (آخر رد :ابن الورد)       :: 21:25 / 53:46 ساعة صباح..كيف نفهم عالم "الجن" والعلاقة بينه وبين الإنسان! (آخر رد :ابن الورد)       :: القول المعتمد في الاستعانة بالجن في الرقية والعلاج ومعرفة المفقودات . (آخر رد :ابن الورد)       :: ماليزيا تعتمد الطب التقليدي الإسلامي . (آخر رد :ابن الورد)       :: ما يقرأ على المعتوه والملدوغ - من كتاب الأذكار للإمام النووي يرحمه الله تعالى . (آخر رد :ابن الورد)       :: أسباب ضعف العقيدة وعلاج إنحراف كثير من المسلمين والمسلمات عن عقيدتهم 2/1 (آخر رد :ابن الورد)       :: خطبة جمعة : خطر الفتن على المجتمعات والأمم . الشيخ فيصل الحسني . (آخر رد :ابن الورد)      

 تغيير اللغة     Change language
Google
الزوار من 2005:
Free Website Hit Counter

العودة   موسوعة دراسات وأبحاث من الكتاب والسنة على منهج السلف الصالح > منتدى أبو الحسن > منتدى ابن الورد الحسني > فوائد ومقتطفات - ابن الورد الحسني
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
#1  
قديم 17 Sep 2023, 01:31 PM
ابن الورد
الحسني
ابن الورد متصل الآن
Saudi Arabia    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم باحث : 1
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 فترة الأقامة : 6944 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:04 AM)
 الإقامة : بلاد الحرمين الشريفين
 المشاركات : 17,298 [ + ]
 التقييم : 24
 معدل التقييم : ابن الورد تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]
الإستغفار الأمان العام للأمم والأمان العام للمدن وللدول من جميع أنواع العذاب .مكتوبة



جامع العلوانية يوم الأربعاء 24 رمضان 1440 هـ
---------------------
درس مسجد الملك عبدالعزيز الإثنين
18 ربيع الثاني 1438هـ
ودرس جامع العلوانية 12رمضان 1438.
درس الإستغفار - الدرس الأول
التحصينات العامة والأمان العام للأمم والأمان العام للدول
. والأمان العام للمدن والأمان العام للمجتمعات والأمان العام للأسر
——————————————————————————————————————-
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله القائل
﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾
[ سورة الأنفال : 33]
والصلاة والسلام على النبي القائل
" إِنَّ الشَّيْطَانَ قَالَ: وَعِزَّتِكَ يَا رَبِّ لَا أَبْرَحُ أُغْوِي عِبَادَكَ مَا دَامَتْ أَرْوَاحُهُمْ فِي أَجْسَادِهِمْ،
فَقَالَ الرَّبُّ تَبَارَكَ وَتَعَالَى: وَعِزَّتِي وَجَلَالِي لَا أَزَالُ أَغْفِرُ لَهُمْ مَا اسْتَغْفَرُونِي
صَل الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه ودربه إلى يوم الدين
ثم أما بعد
فيا أيها الإخوة الكرام الأحبة وَيَا أهل هذا المسجد المبارك
فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتنا الكرام
كان حديثنا في المرات السابقة عن الأمان الشخصي والحروز
والتحصينات الفردية لكل مسلم
وسيكون حديثي مع أحبتي الكرام عن التحصينات العامة والأمان العام للأمم والأمان العام للدول
. والأمان العام للمدن والأمان العام للمجتمعات والأمان العام للأسر
بل الأمان العام لجميع البشر من جميع الحروب ومن هلاك الأنفس ودمار البيوت والمنازل ومن إنتشار الأمراض والأوبئة والطواعين
فقال سبحانه في سورة الأنفال الآية 33
((وَمَا كَانَ اللهُ مُعذِّبَهُمْ وهُمْ يَسْتَغْفِرُون )
ففي هذه الآية أحبتي الكرام
معانى كثيرة عن الاستغفار، وعن أنه يؤمن العبد الصالح من الفتن
ويؤمن الأمة الصالحة من العذاب....
وقال أهل العلم ولا ينحصر العذاب كما يعتقد البعض في صيحة أو رجفة أو غيرها مما ذكر في القرآن الكريم بل يتعدى ذلك إلى منع الرزق ومنع القطر وانتشار الفواحش والرذائل في المجتمعات، واستسهال فعل المعاصي، والبعد عن ذكر الله، فإنها والله عذاب من الله، بل عذاب ((شديــد)) منه سبحانه وتعالى .
وأما
عن أسباب نزول الآية:
﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾ في [ سورة الأنفال : 33]
قال ابن عباس: كان فيهم أمانان النبي صلى اللّه عليه وسلم والاستغفار، فذهب النبي صلى اللّه عليه وسلم، وبقي الاستغفار "أخرجه ابن أبي حاتم".
.
وعن ابن عباس: { وما كان اللّه ليعذبهم وأنت فيهم} يقول ما كان اللّه ليعذب قوماً وأنبياؤهم بين أظهرهم حتى يخرجهم،أي يخرج أنبيائهم منهم
ثم قال سبحانه: {وما كان اللّه معذبهم وهم يستغفرون}
وقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (أنزل اللّه عليّ أمانين لأمتي: {وما كان اللّه ليعذبهم وأنت فيهم، وما كان اللّه معذبهم وهم يستغفرون} فإذا مضيت تركت فيهم الاستغفار إلى يوم القيامة) "رواه الترمذي في سننه".
ويشهد لهذا ما رواه الإمام أحمد عن أبي سعيد
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (إن الشيطان قال: وعزتك يا رب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم، فقال الرب وعزتي وجلالي، لا أزال أغفر لهم ما استغفروني) "أخرجه أحمد والحاكم، وقال الحاكم: صحيح الإسناد ولم يخرجاه".(1)
وعن معنى الاستغفار.
اللغوى: مصدر قولهم: استَغفَر يستغفر، وهو مأخوذ من مادة (غَ فَ رَ) التي تدل على الستر في الغالب الأعم .
.
والاستغفار شرعاً: الاستغفار من طلب الغفران
والغفران تغطية الذنب بالعفو عنه وهو أيضاً
طلب الإستغفار بالمقال والفعال ، وليس فقط بالمقال وظاهر اللسان
أحبتي الكرام
الاستغفار، يؤمن العبد الصالح والأمة الصالحة من العذاب....
وقال أهل العلم ولا ينحصر العذاب كما يعتقد البعض في صيحة أو رجفة أو غيرها مما ذكر في القرآن بل يتعدى ذلك إلى منع الرزق والقطر وانتشار الفواحش والرذائل في المجتمعات، واستسهال فعل المعاصي، والبعد عن ذكر الله، فإنها والله من عذاب من الله، بل عذاب ((شديــد)) منه سبحانه.
فقال سبحانه في سورة الأنعام
{فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ * فَقُطِعَ دَابِرُ القَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ} (الأنعام:43-45).
وقال سبحانه في سورة طه (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى (126) وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى (127)

الإستغفار مفتاح يفتح أبواب الخيرات والنعم
وأمان يحفظ الله تعالى به الخيرات والنعم .
فقال سبحانه في سورة نوح
{ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12) مَّا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا (14) }([13]).
أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ"
أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ"
أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ"

--------------------
--------------------
ونقول أحبتنا الكرام
خير الكلام ماقل ودل
وأثقله ماطال وعل إلا كلام الله عزوجل ونبيه المطهر لايمل

اللهم ربنا أهدنا لأحسن الأخلاق فإنه لايهدي لأحسن الأخلاق إلا انت
اللهم ربنا أتى نفوسنا تقواها وزكاها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها

اللهم ربنا أصرف عنا هذا الوباء وهذا والبلاء عن بلادنا وعن بلادالعالم أجمعين
اللهم ربنا آمن بلادنا من كل سوء ومرض وفتنة ووباء وبلاء وجميع بلاد العالم أجمعين

( رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّار
وأدخلنا الجنة مع الأبرار ياعزيز ياغفار )
.(سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ * وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الصافات: 180 - 182]

————————————————————————

——————————————————————————————————————-



 توقيع : ابن الورد



آخر تعديل ابن الورد يوم 25 Sep 2023 في 02:37 PM.
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
مايُكتب على صفحات المركز يُعبّر عن رأى الكاتب والمسؤولية تقع على عاتقه


علوم الجان - الجن - عالم الملائكة - ابحاث عالم الجن وخفاياه -غرائب الجن والإنس والمخلوقات - فيديو جن - صور جن - أخبار جن - منازل الجن - بيوت الجن- English Forum
السحر و الكهانة والعرافة - English Magic Forum - الحسد والعين والغبطة - علم الرقى والتمائم - الاستشارات العلاجية - تفسير الرؤى والاحلام - الطب البديل والأعشاب - علم الحجامة

الساعة الآن 02:51 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
جميع الحقوق محفوظة لمركز دراسات وأبحاث علوم الجان العالمي